web النسخة الكاملة لهذه الصفحة
wifi_tethering أخبار من نيوز فور مي
widgets اخبار سياسية widgets اخبار محلية widgets اخبار اقتصادية widgets أخبار دولية widgets اخبار رياضية widgets اخبار تقنية widgets أخرى ومتنوعة widgets فن وثقافة widgets أراء وكتابات widgets علوم وتكنولوجيا widgets صحة ومجتمع
mail راسلنا

هل نجحت الأمم المتحدة فى دورها بالحفاظ على السلام الدولى.. كتب تجيب

تم نشره منذُ 1 اسبوع،بتاريخ: 11-01-2021 م الساعة 03:02:22 الرابط الدائم: https://newsformy.com/amp/news-439834.html في : فن وثقافة    بواسطة المصدر : اليوم السابع ثقافة وفن

تمر اليوم الذكرى الـ75 على انعقاد تعقد أول جمعية عامة لمنظمة الأمم المتحدة فى لندن بحضور مندوبين عن 51 دولة وذلك بعد إلغاء عصبة الأمم رسميًا وذلك لفشلها فى الحيلولة دون وقوع الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى نشوء الأمم المتحدة بعد انتصار الحلفاء وتم إلغاء عصبة الأمم.

وكان قيام المنظمة الأممية بهدف، الحفاظ على السلام والأمن الدوليين، وحماية حقوق الإنسان، وتقديم المساعدات الإنسانية، وتعزيز التنمية المستدامة، فهل نجحت المنظمة فى خلال 75 عاما على أول اجتماع فى الحفاظ على السلام فى العالم، هذا ما حاولت عدد من الكتب والدراسات تجيب عليه منها:

دور هيئة الأمم المتحدة فى النزاعات الدولية العراق نموذجا

الكتاب صدر فى يناير من عام 2016، عن دار التنوير للنشر والتوزيع، للكاتب والباحث حميد الخطيب، وتأتى الدراسة لتناول السياق التاريخى لتطور القانون الدولى، آخذا الحالة العراقية نموذجا وذلك منذ الحرب العراقية الإيرانية حتى سنوات ما بعد الحرب الأمريكية على العراق فى العام 2003 ككل واحد، ويأتى على مقدمة الكتاب "تطور القانون الدولى الحديث والعمل بقواعده حاجة ملحة للأمن والاستقرار منذ إنشاء الدولة واستقرار شخصيتها القانونية، فالتحديات التى واجهها المجتمع الدولى فى جميع مراحل تطوره نتيجة للحروب التى شهدتها أوروبا إبان ظهور الدولة الحديثة، دعا الفلاسفة والمفكرين، ومنهم عمانويل كانط وجيرمى بنثام وجان جاك روسو ومونتسكيو وفولتير وغيرهم، إلى ضرورة إنشاء منظومة دولية تتولى حفظ الأمن والسلام وتعمل على استقرار المجتمع الدولى بأسلوب قانونى يختلف عن العلاقات السياسية والدبلوماسية القديمة قدم الامم الشعوب.

الأمم المتحدة فى نصف قرن (دراسة فى تطور التنظيم الدولى منذ 1945) لـ الدكتور حسن نافعة

صدر الكتاب فى أكتوبر عام 1995، عن سلسلة عالم المعرفة الشهيرة بالكويت، تزامنا مع الاحتفال بمرور نصف قرن على تأسيس المنظمة الدولية، والهدف من الكتاب بحسب الناشر هو مساعدة القارئ العربى على فهم هذه المنظمة فهما صحيحا وواعيا يعينه على إدراك طبيعتها وأسلوب عملها ومظاهر قوتها وضعفها وميادين نجاحاتها أو إخفاقاتها، وأهم إيجابياتها وسلبياتها والمقترحات والأفكار الرامية الى تطويرها أو إصلاحها.

ويقول الكاتب فى مقدمة الكتاب: "يحتفل العالم بمرور نصف قرن على نشأة منظمة الأمم المتحد بعد أن طرأت على النظام الدولى تحولات كبرى فى أعقاب سقوط وتفكك المعسكر الاشتراكى ثم الاتحاد السوفيتى نفسه، وفى هذا السياق تُثار تساؤلات كثيرة ولما كانت هذه المنظمة قد نمت وترعرعت فى إطار الحرب الباردة فمن الطبيعى أن يثور التساؤل عن قدرتها على الاستمرار فى مهامها الخطيرة بعد".

دور الأمم المتحدة فى بناء السلام

وفى رسالة علمية مقدمة لجامعة دمشق، أعدتها الباحثة خولة محيى الدين يوسف، تحت عنوان "دور الأمم المتحدة فى بناء السلام" نشرت فى مجلة جامعة دمشق للعلوم الاقتصادية والقانونى عام 2011، حيث يحاول البحث إلقاء الضوء على دور منظمة الأمم المتحدة فى بناء السلام، فبدأ بتعريف مفهوم بناء السلام وبيان المتغيرات الدولية التى أدت إلى ظهوره والنقاط الرئيسية التى تميز بينه وبين بعض المفاهيم المشابهة له والتى ترتبط بالسلم والأمن الدوليين، لينتقل بعد ذلك إلى تحديد نطاق تطبيق ترتيبات بناء السلام، سواء النطاق الزمنى أم النطاق الموضوعى، لينتهى بعد ذلك إلى التعريف بأجهزة الأمم المتحدة الفرعية التى نشأت لتمارس من خلالها هذه المهمة وبينا طبيعة دور الأمم المتحدة فى ميدان بناء السلام.

الأمم المتحدة: مقدمة قصيرة جدًّا

فى صيف عام ١٩٤٥، قطعت الدول المؤسِّسة للأمم المتحدة على نفسها عهدًا بأن تجعل العالم مكانًا أفضل. فهل استطاعت الأمم المتحدة تحقيق كل أهدافها النبيلة، أو بعضها، أو أيها، على امتداد نحو ستة عقود؟ هذا هو السؤال الذى يدور حوله هذا الكتاب. يهدف هذا الكتاب إلى تقييم نجاحات الأمم المتحدة وإخفاقاتها كحارس للسلم والأمن الدوليين، وراعٍ لحقوق الإنسان، وحامٍ للقانون الدولي، ومهندس لعملية التقدم الاقتصادى والاجتماعي، وخلال ذلك، يسبر الكتاب أغوار هيكل الأمم المتحدة وعملياتها فى شتى أنحاء العالم.

الأمم المتحدة والتدخل الدولى الإنساني

كتاب تأليف معمر فيصل خولي، تعود نشأة ظاهرة التدخل الدولى الإنسانى إلى أوائل القرن التاسع عشر، عندما قامت بعض الدول الأوروبية بالتدخل فى شؤون الدولة العثمانية بحجة حماية حقوق الأقليات الدينية والقومية الذين يعيشون فى كنفها معاملة لا إنسانية. وجرياً مع تلك الحجة طالبت الدول الأوروبية الدولة العثمانية بالكف عن تلك المعاملة، وإعطاء الأقليات الحكم الذاتى فى نطاق دولتها أو الإستقلال عنها حماية للقيم الإنسانية. وقد رفضت الدولة العثمانية تلك المطالب، الأمر الذى دفع بالدول الأوروبية بالتدخل العسكرى بذريعة حماية حقوق الأقليات. 


مشاركة الخبر: هل نجحت الأمم المتحدة فى دورها بالحفاظ على السلام الدولى.. كتب تجيب على وسائل التواصل من نيوز فور مي

offline_bolt تريند اليوم، الأكثر بحثاً الآن

local_library إقرأ أيضاً في آخر الأخبار

وفاة رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم السابق بـ كورونا

visibility 16 منذُ 18 دقائق

توفي جمال الجعفرى الرئيس السابق للاتحاد الليبي لكرة القدم رئيس نادي الاتحاد الحالي عن عمر ناهز 59 عاما متأثرا بفيروس...

أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة

visibility 12 منذُ 18 دقائق

أصدر سمو أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد أمرا أميريا اليوم بقبول استقالة سمو رئيس الوزراء والوزراء وتكليف الحكومة...

الدوري الإنجليزي آرسنال يلاقي نيوكاسل بهدف العودة للانتصارات

visibility 21 منذُ 18 دقائق

يستضيف نادي آرسنال نظيره نيوكاسيل يونايتد على ملعب الإمارات اليوم الإثنين لخوض مباراة الجولة 19 من منافسات الدوري...

في ظل تصاعد جريمة اختطاف الأطفال اختفاء طفل اخر في إب

visibility 14 منذُ 18 دقائق

فقدت أسرة في محافظة إب طفلها في ظل تصاعد جريمة اختطاف الأطفال بالمحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية وأبلغت...

رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الكابتن طيار دحان الصعر
visibility 20 منذُ 19 دقائق

بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين ابوراس برقية عزاء ومواساة في وفاة الكابتن طيار دحان عبدالله حزام الصعر...

البحرين اجتذبت استثمارات مباشرة بـ855 مليون دولار في 2020
visibility 16 منذُ 19 دقائق

البحرين اجتذبت استثمارات مباشرة ب855 مليون دولار في...

widgets إقراء أيضاً من اليوم السابع ثقافة وفن