افتتاحيات صحف الإمارات

افتتاحيات صحف الإمارات

تم نشره منذُ 1 شهر،بتاريخ: 10-12-2022 م الساعة 08:36:46 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-1507428.html في : أخبار دولية    بواسطة المصدر : وكالة وام

أبوظبي في 10 ديسمبر/ وام/ سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم الضوء على مشاركة دولة الإمارات في القمم الثلاث التي استضافتها المملكة العربية السعودية والتي تعد موذجاً جديداً في العلاقات الدولية، لأنها تؤسس لعلاقات مبنية على المصالح المشتركة، والاحترام المتبادل، حيث باتت دولة الإمارات رقماً صعباً في المعادلات الدولية على مختلف الصعد الاقتصادية والتنموية والاستثمارية والتقنية والأمنية والسياسية.

وتناولت الصحف في افتتاحياتها الدور الإنساني الذي تقوم به الإمارات انطلاقا من إيمانها الراسخ بأن العمل الإنساني يمثل إحدى ركائز قوتها الناعمة، لذلك توليه القيادة الرشيدة اهتماماً كبيراً، وتفرد له مساحة كبيرة من أولوياتها واستراتيجياتها، وتسخّر له الإمكانات اللازمة لنموه وازدهاره، حتى أصبحت الدولة نموذجاً عالمياً ومثالاً يحتذى في الارتقاء وتطوير المبادرات الإنسانية، وتتصدر من خلاله كل دول العالم في مجال العطاء الإنساني.

فتحت عنوان “قمم الشراكة” قالت صحيفة الاتحاد: “مشاركة إماراتية في ثلاث قمم ناجحة استضافتها السعودية، تنطلق من إيمان الدولة الثابت بأن المستقبل المزدهر، الذي تنعم فيه شعوب المنطقة والعالم بالأمن والاستقرار والسلام، وتحصد ثمار التنمية، وتصل إلى ما تسعى إليه من تطور ورفاهية، لا بد أن يمر عبر طريق الشراكات، والتعاون والتواصل، واستثمار كل فرص الحوار بين الدول والشعوب، لتحقيق المصالح المشتركة”.
واضافت أن الإمارات سعت عبر مشاركتها في القمتين الخليجية- الصينية والعربية- الصينية إلى تكامل الجهود وتوسيع آفاق التعاون التنموي والاقتصادي على مختلف الصعد، خاصة أن لدولة الإمارات دوراً أساسياً وريادياً بالجهود التي تُبذل في ظل تصاعد حدة التحديات إقليمياً وعالمياً، ومنها التغير المناخي والأمن الغذائي، والمشاركة الفاعلة في الطاقة العالمية، لضمان استدامة التنمية، إلى جانب حرصها الدائم على التنسيق تجاه مختلف القضايا، بما يخدم ترسيخ أمن واستقرار الشعوب.
وأوضحت الصحيفة أن الإمارات تدعم كل جهد خليجي أو عربي يهدف إلى فتح آفاق أوسع للتعاون مع دول العالم، وتعزز مع الأصدقاء تحفيز مسارات العمل الجماعي، وتسعى لعقد الشراكات الاقتصادية، خاصة أن مبادئها وقيمها ومواقفها، وعلاقاتها التاريخية مع مختلف الدول، قائمة على الاحترام المتبادل والصداقة والتعاون من أجل تحقيق مستقبل واعد للشعوب والأجيال القادمة.

من جانبها قالت صحيفة الخليج تحت عنوان “هكذا تكون العلاقات” إن القمم الثلاث التي عقدت في الرياض (القمة السعودية - الصينية، والقمة الخليجية - الصينية، والعربية - الصينية) وما صدر عنها من قرارات ومواقف، شكلت نموذجاً جديداً في العلاقات الدولية، لأنها تؤسس لعلاقات مبنية على المصالح المشتركة، والاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتحترم إرادة الشعوب في خياراتها من دون تهويل أو ضغوط أو تخويف، وترسخ مبادئ التفاهم المشترك حول مختلف القضايا التي تهم الطرفين.

واضافت أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أكد على ذلك بقوله «إن القمة العربية الصينية تؤسس لمرحلة جديدة بين دولنا»، وثمّن مبادرة التنمية العالمية التي طرحتها الصين، وأكد «إن ما وصلت إليه الصين يعتبر قصة نجاح ونتطلع للتعاون معها في مختلف المجالات ونقله لآفاق أرحب»، موضحا «الاتفاق مع الصين على مواجهة التحديات المشتركة التي تواجه الإنسانية».

واشارت إلى أن الرئيس الصيني من جهته أكد أن دول الخليج والصين يمكنها تحقيق التكامل الاقتصادي والصناعي، مشدداً على ضرورة تحقيق مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى و«الدعم الثابت لأمن دول الخليج»، والترحيب «بمشاركة دول الخليج في مبادرة الأمن الجماعي».

وأوضحت أن الرئيس الصيني لم ينس التطرق إلى قضية العرب الأولى وهي القضية الفلسطينية، إذ أكد دعم الصين لنيل فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، و«دعم حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية».

ولفتت إلى أن هذه القمم تشكل حدثاً مفصلياً تاريخياً في العلاقات مع دولة باتت رقماً صعباً في المعادلات الدولية على مختلف الصعد الاقتصادية والتنموية والاستثمارية والتقنية والأمنية والسياسية، وباتت تشكل ثقلاً وازناً في النظام الدولي الجديد الذي يتشكل.

وذكرت الصحيفة أن هذه القمم فتحت آفاقاً واسعة من التعاون على الصعد الاقتصادية والعلمية والتقنية والثقافية من خلال إنشاء 17 آلية للتعاون في إطار منتدى التعاون الصيني - العربي، وفتح مراكز ثقافية عربية وصينية متبادلة، والتعاون في مجال التنمية والفضاء والصحة وأمن الغذاء العالمي.

وأكدت أن هناك جوامع مشتركة كثيرة بين الصين والدول العربية، أهمها العمل من أجل السلام وحوار الحضارات والدعوة إلى الحوار، والسعي الى إقامة أفضل العلاقات على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وهذه تشكل أساساً لتعاون صادق يأخذ مداه إلى آفاق أرحب، من دون هواجس أو مخاوف أو قلق، بل يمثل قاعدة راسخة ومثالية للعلاقات الدولية، ولنظام عالمي أكثر عدالة.

وأوضحت أن «سياسات الصين المتوازنة هي محل تقدير واحترام بالغين في العالم العربي»، كما أشار إلى ذلك الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي اعتبر القمة «نقطة انطلاق جديدة للتعاون العربي - الصيني».

واختتمت بالقول: “لا شك أن هذه القمم سوف تشكل علامة فارقة في تاريخ العلاقات العربية - الصينية، وسوف تؤسس لشكل جديد من التعاون الذي يقف على أرضية صلبة من المبادئ والقيم والسياسات المشتركة”.

من جانبها قالت صحيفة الوطن تحت عنوان “الخليج العربي صمام أمان العالم” إن دول الخليج العربي تثبت فاعليتها الاستراتيجية المؤثرة على امتداد الساحة الدولية كشريك رئيسي في حفظ الأمن والاستقرار العالمي بما تحرص عليه من علاقات بناءة مع مختلف القوى وتعاون يقوم على الاحترام والانفتاح والعمل المشترك لتحقيق مصالح جميع الأطراف من خلال التعاون الجماعي المبني على أسس قوية ونهج راسخ يجعل منها صمام الأمان ووجهة الأمل لتجاوز الكثير من الأزمات التي يعانيها المجتمع الدولي في الوقت الذي يتسم العصر الحالي فيه بأنه زمن التحولات، والبيت الخليجي يثبت دائماً أنه قادر على القيام بدور إيجابي عبر تقريب وجهات النظر والحد من التوترات والدعوة إلى إنجاز حلول سياسية تكون كفيلة بوضع حد للكثير من الأزمات حول العالم، خاصة ما تقوم به دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة من جهود تشكل مصدراً للأمل، ولاشك أن نجاح الوساطة المشتركة التي قادها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية بشأن الإفراج وتبادل مسجونين بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية يشكل تأكيداً تاماً على التوازنات الدقيقة المثمرة التي يمكن القيام بها بفضل رؤية قيادتي الدولتين لتعزيز الاستقرار العالمي، وهو ما ثمنته واشنطن وقدمت شكرها لدولة الإمارات لدورها في الإنجاز المحقق.

واضافت أن ما تم تأكيده خلال أعمال الدورة الــ 43 لقمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من المضي في تعزيز التعاون والتكامل والتنسيق والمواقف المشرفة من مختلف القضايا وإدانة استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية “طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى” ودعم حق سيادة الإمارات عليها يؤكد الثوابت التاريخية والنهج الذي يتم العمل عليه لخير المنطقة والعالم.

وذكرت أن العلاقات الخليجية والعربية مع الصين الصديقة تشكل نموذجاً متقدماً للتعاون الدولي وتشكل القمتان اللتان تخللتا زيارة فخامة شي جين بينج رئيس جمهورية الصين الشعبية إلى السعودية وهما القمة “الخليجية ـ الصينية للتعاون والتنمية” و”العربية ـ الصينية للتعاون والتنمية ” والتي ترأس صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وفد الدولة فيهما، تأكيداً للدور الخليجي والعربي الفاعل والهام على المستويين الإقليمي والدولي في ظل عالم يموج بالتحولات والمتغيرات والأزمات والتحديات التي يتطلب التعامل معها تفاهمات وتنسيق مشترك وهو ما تعمل عليه دول الخليج العربي بكل تأن وجدية وتؤكد نجاحها في التعامل مع مختلف الاحتياجات.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن العالم يسعى لتعزيز التعاون والشراكات مع دول الخليج العربي تأكيداً لثقته التامة بقدراتها ونهجها وتوجهاتها وتنافسيتها ومساعيها الإنسانية وما تقدمه من صورة حضارية ومشرفة من خلال نوعية العلاقات التي تعمل عليها وجسور التعاون التي تمدها وتثبت أنها محور التوازن الأساسي لحفظ الأمن والاستقرار على الساحة الدولية بفضل دورها الفاعل على الصعد كافة السياسية والاقتصادية والدبلوماسية.

أما صحيفة البيات فقالت تحت عنوان “منارة مضيئة للعمل الإنساني” إن الإمارات تتحرك عبر إطارات عدة في المحيط العالمي، وتعطي الأولوية لتقديم الدعم الإنساني، بمد يد العون والمساعدة وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في أرجاء المعمورة، وتدعم الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد الحلول للقضايا الإنسانية، انطلاقاً من نهجها الأصيل ومبادئها الثابتة القائمة على قيم العطاء الإنساني وإغاثة المحتاجين، إذ باتت منارة مضيئة للعمل الإنساني.

واضافت ان العمل الإنساني يمثل إحدى ركائز قوة الإمارات الناعمة، لذلك توليه القيادة الرشيدة اهتماماً كبيراً، وتفرد له مساحة كبيرة من أولوياتها واستراتيجياتها، وتسخّر له الإمكانات اللازمة لنموه وازدهاره، حتى أصبحت الدولة نموذجاً عالمياً ومثالاً يحتذى في الارتقاء وتطوير المبادرات الإنسانية، وتتصدر من خلاله كل دول العالم في مجال العطاء الإنساني، حيث أشاد الصومال بالدعم الذي تقدمه الدولة لإغاثة المتضررين من موجات الجفاف التي تجتاح الصومال.

وأوضحت أن المساعدات الإماراتية لم تقتصر على الجانب المادي فقط، بل تعدته إلى الجانب الدبلوماسي من أجل ضمان حياة أفضل للإنسان أينما كان، حيث نجحت الوساطة التي قادتها الإمارات والسعودية في الإفراج وتبادل مسجونين اثنين بين الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية، وقد أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن شكره لجهود الإمارات لتسهيل عودة المواطنة الأمريكية بريتني غراينر إلى الولايات المتحدة بعد إفراج السلطات الروسية عنها.

وأكدت الصحيفة أن التقدير العالمي الذي تحظى به الإمارات في العمل الإنساني دليل على ريادة الدولة في هذا المجال، حيث أثبتت أن القيم الإنسانية ركيزة مهمة في العلاقات الدولية والتقارب بين الشعوب، إذ لا تدخر أي جهد في توظيف كل الموارد من أجل الدفع بعجلة العمل الإنساني نحو الأمام.

- خلا -

مشاركة الخبر: افتتاحيات صحف الإمارات على وسائل التواصل من نيوز فور مي

local_library إقرأ أيضاً في آخر الأخبار

فعاليات اليوم افتتاح معرض غرب مصر وحفل على الحجار بأوبرا الإسكندرية

فعاليات اليوم افتتاح معرض غرب مصر وحفل على الحجار بأوبرا الإسكندرية

منذُ 1 شهر

يقام اليوم الأربعاء 28 ديسمبر 2022 عدد من الفعاليات الثقافية والفنية في عدد من الهيئات والمراكز الإبداعية من بينها...

وليد قانوش يفتتح صالون الشباب بدورته الـ33 بقصر الفنون

وليد قانوش يفتتح صالون الشباب بدورته الـ33 بقصر الفنون

منذُ 1 شهر

افتتح صالون الشباب الدورة الثالثة والثلاثين بعنوان الفنآفاق المستقبل منذ قليل بقصر الفنون بساحة دار الأوبرا المصرية...

أفضل 5 مكملات غذائية للرجال أهمها الزنك لصحة البروستاتا

أفضل 5 مكملات غذائية للرجال أهمها الزنك لصحة البروستاتا

منذُ 1 شهر

يحتاج الرجال إلى فيتامينات ومعادن محددة للبقاء في صحة جيدة يعد الزنك ضروريا لصحة البروستاتا المصدراليوم السابعأفضل 5...

تطبيق Bellin Health Pharmacy

تطبيق Bellin Health Pharmacy

منذُ 1 شهر

أعد ملء أدويتك وتعيين التذكيرات والاتصال بصيدليتك تحميل تطبيق Bellin Health Pharmacy في تطبيقات الصحة واللياقة...

تطبيق رينج روفر سبورت
تطبيق رينج روفر سبورت
منذُ 1 شهر

لقد أدرجنا Range Rover Sport Wallpapers لك تحميل تطبيق رينج روفر سبورت في تطبيقات...

تطبيق Iceland Hot Springs Map
تطبيق Iceland Hot Springs Map
منذُ 1 شهر

السفر والاستحمام والاستكشاف الينابيع الساخنة والأواني الساخنة والمتنزهات المائية تحميل تطبيق Iceland Hot Springs Map في تطبيقات...

widgets إقراء أيضاً من وكالة وام

سفارة سلوفينيا تحتفل باليوم الوطني لبلادها
أكاديمية الشعر تشارك في مهرجان الظفرة للكتاب 2022
شرطة دبي تكرم فرق عمل تسهيل إجراءات سفر الجماهير خلال مونديال قطر
إسلامية دبي تنجز 29 مسجدا بتكلفة 180 مليون درهم