كيف يؤثر تحديد موعد نهائي لإتمام المهام على أدائها

كيف يؤثر تحديد موعد نهائي لإتمام المهام على أدائها؟

تم نشره منذُ 2 شهر،بتاريخ: 23-11-2021 م الساعة 04:59:17 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-907385.html في : أخرى ومتنوعة    بواسطة المصدر : مصر اليوم

عندما يتعلق الأمر بتحديد مهلة لإتمام عمل ما؛ فهل يُفضل تحديد فترة زمنية قصيرة؟ أم تخصيص مزيد من الوقت لإتمام المهمة؟ أم من الأفضل عدم تحديد موعد نهائي على الإطلاق؟ طرحت دراسة جديدة هذه الأسئلة، وأتت بنتائج مفاجئة.

فقد أجرى باحثون من جامعة أوتاجو في نيوزيلندا دراسة على مجموعة من المشاركين، اختيروا عشوائيًا من السجل الانتخابي النيوزيلندي، إذ حصل كل مشارك على خطاب يطلب منه المشاركة في استبيان عبر الإنترنت عن (العطاء الخيري)، يستغرق ملؤه نحو خمس دقائق. وفي المقابل، يحصل المشارك على مكافأة مالية صغيرة بإمكانه التبرع بها إلى إحدى المنظمتين الخيريتين؛ (وورلد فيجن – World Vision International)، أو (ذا سالفيشن آرمي – The Salvation Army).

أرسِلت ثلاث نماذج مختلفة من الخطاب عبر البريد إلى 1092 مشاركًا في الدراسة، وحدد النموذج الأول مهلة تسليم الاستبيان في عشرة أيام من تاريخ إرسال الخطاب -تاركًا فرصة ما بين 7 إلى 9 أيام من تاريخ استلامه- بينما أضاف الخطاب الثاني ثلاثة أسابيع فوق تلك المدة، أما الخطاب الأخير فلم يحدد موعدًا نهائيًا لإتمام الاستقصاء.

قد تود تخمين أي المجموعات الثلاث قدمت أكبر عدد من الردود على تلك الخطابات قبل الإفصاح عن النتائج. لكن قبل ذلك إليك بكلمة من فريق البحث؛ يقول الاقتصادي ماروش سيرفاتكا من كلية الأعمال في جامعة ماكواري في أستراليا: «تُفصح المواعيد النهائية المُختارة بعناية عن ضرورة سرعة إتمام المهمة وأهميتها، ما يزيد من فرص إتمامها، إذ يميل الأفراد إلى الإتمام المبكر للمهام»، مضيفًا: «ولهذا أهمية في المواقف التي لا تحمل ظروفًا تذكيرية، لأن تأجيل الأشخاص للمهمة يحتمل نسيانهم أمرها».

ولكن الغريب في الأمر؛ أن نسبة التفاعل بلغت أقصاها -بنسبة 8.32% أتمّوا الاستبيان- لدى المجموعة التي لم تُقيد بموعد نهائي على الإطلاق، ما يجعل الأمر يبدو -على الأقل في هذا السياق- وكأن إضافة الشعور بالعجلة لإتمام المهمة لم يكن ليساهم في زيادة أعداد من أتمّوا المهمة.

أما اللذين مُنِحوا أسبوعًا للانتهاء من الاستبيان؛ فقد بلغت نسبة الذين أتموا المهمة منهم 6.59%، وتشمل النسبة ثلاثة أفراد أكملوا الاستبيان بعد الموعد النهائي، بينما كانت نسبة الاستجابة 5.53% فقط في المجموعة التي مُنحت شهرًا لإتمام المهمة.

تخبرنا النتائج النهائية أن أقل تفاعلٍ مع الاستبيان كان في المجموعة التي مُنحت مدة شهرٍ لإتمامه، بينما تفاعلت المجموعتان الأُخريان أكثر معه، وعلاوةً على ذلك فقد أتمَّ العديد منهم الاستبيان خلال أول يومين من استلامهم له.

قد يبدو منطقيًا أن يؤدي منح مُتّسعٍ من الوقت لإتمام مهمة إلى تفاعل أكبر معها، ولكن من المثير للاهتمام أن محاولة فرض الاستعجال والإلحاح على القيام بمهمة ما من طريق تحديد موعد نهائي لإتمامها؛ قد تكون طريقة غير مجدية، خاصةً إذا بلغت المهلة أكثر من بضعة أيام.

كتب الباحثون في ورقتهم البحثية: «تكمن أهمية نتائجنا الرئيسية في أن التعامل دون مهلة محددة، يُقدم دفعة من الردود المبكرة، إضافة إلى ذيلٍ طويل من الردود المتأخرة، بينما عندما حُدِّدت المهلة بشهر واحد لم يكن هنالك أي ردود بين الفترة ما بين اليوم الرابع عشر واليوم السابع والعشرين، ولكن ازدادت الردود بصفة ضئيلة في الفترة ما بين اليوم السابع والعشرين واليوم الأخير. وقد يكون هذا الارتفاع إما دليلًا على يقظة بعض الأشخاص أو احتمال كونهم منظمين كفاية لوضع تذكير للقيام بالمهمة».

تدعم الدراسة بحثًا سابقًا يشير إلى أن عدم تقييد مهمة ما بموعد نهائي لإتمامها؛ يمنح الأشخاص الغافلين والذين يعانون النسيان المتكرر مزيدًا من الفرص لتذكر المهمة، خاصةً في حالة وجود ملاحظة على الطاولة أو على باب الثلاجة للتذكير.

لنضع في اعتبارنا أن تلك الدراسة طبِّقت على نوع واحد من المهام، ولذلك فقد تتفاوت نتائج الفترات الزمنية المختلفة لإتمام مهمة ما، كمحاولة الفرد كتابة مقالة، أو تعبئة أوراق عائدات الضرائب، أو عزمه على طلاء جدران الحمّام.

إذن، تهتم الدراسة بصورة خاصة بقدر الفائدة الكبير العائد من عدم تحديد موعد نهائي على الإطلاق، في أي سياق مشابه. فإذا كانت الجمعيات الخيرية تنشُد الحصول على أكبر دعمٍ ومساعدة ممكنين من العامة؛ ربما عليها تفادي تحديد مهلة زمنية تزيد عن شهر واحد، أو لا تُحدد مهلة زمنية بتاتًا.

اختتم الفريق بحثه بالقول: «نعد هذا دليلًا على أن وجود المدة الزمنية الطويلة؛ يُخمِدُ الحاجة الملحة للتفاعل، وهو غالبًا ما يدركه الأفراد عندما تُطلب منهم المساعدة. على النقيض من كون الفترة الزمنية المُحددة قصيرة أو في حالة عدم وجود فترة زمنية على الإطلاق. وبما أن الأفراد ينسون في الغالب أو يغفلون عن القيام بمهمة ما في حالة وجود مدة زمنية طويلة للقيام بها؛ فإن ذلك يتسبب بتأجيل إتمام تلك المهمة، ما يتسبب بدوره بانخفاض معدلات التفاعل».

اقرأ أيضًا:

لا تبالغ بالتركيز على المهام المستعجلة والسبب مهم جدًا

المرأة ليست أفضل بأداء المهام المتعددة بل هي تقوم بمجهود أكبر

ترجمة: سامية الشرقاوي

تدقيق: عامر.د

مراجعة: حسين جرود

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

مشاركة الخبر: كيف يؤثر تحديد موعد نهائي لإتمام المهام على أدائها؟ على وسائل التواصل من نيوز فور مي

local_library إقرأ أيضاً في آخر الأخبار

البيان المشترك للاجتماع الخماسي بشأن اليمن

البيان المشترك للاجتماع الخماسي بشأن اليمن

منذُ 15 دقائق

اجتمع كبار ممثلي كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة المتحدة والولايات...

إعلان ترشيحات جمعية المصورين الأميركية

إعلان ترشيحات جمعية المصورين الأميركية

منذُ 16 دقائق

إعلان ترشيحات جمعية المصورين...

روسيا تطالب بالانسحاب الفوري للقوات الأجنبية من سوريا

روسيا تطالب بالانسحاب الفوري للقوات الأجنبية من سوريا

منذُ 20 دقائق

جدد ديمتري بوليانسكي النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة مطالبة موسكو جميع القوات الأجنبية المنتشرة بشكل غير...

بينها دولتان عربيتان قائمة بأفضل الدول في التعايش مع كورونا

بينها دولتان عربيتان قائمة بأفضل الدول في التعايش مع كورونا

منذُ 27 دقائق

حلت السعودية والإمارات على رأس قائمة الدول الأفضل في التعايش مع وباء كورونا في تصنيف دوري أعدته وكالة بلومبيرغ يرصد...

خبير مصري موجة الصقيع الحالية هي الأقوى ومن الوارد غرق بعض مناطق الدلتا فيديو
خبير مصري موجة الصقيع الحالية هي الأقوى ومن الوارد غرق بعض مناطق الدلت...
منذُ 28 دقائق

أشار علي قطب أستاذ المناخ في جامعة الزقازيق المصرية إلى أن موجة الصقيع الحالية التي تشهدها البلاد تعد الأقوى في غضون 10...

عام  الحرس البحري التونسي ينتشل 6 جثث لمهاجرين غير شرعيين وينقذ آخرين
عام الحرس البحري التونسي ينتشل 6 جثث لمهاجرين غير شرعيين وينقذ آخرين
منذُ 33 دقائق

تونس 25 جمادى الآخرة 1443 ه الموافق 28 يناير 2022 م واس انتشل حرس الحدود البحري التونسي 6 جثث لمهاجرين غير شرعيين من جنسيات...

widgets إقراء أيضاً من مصر اليوم

ياسمين صبري تنفي توقف مسلسلها الجديد وتؤكد عودتها للسينما وتدعم شيرين عبد الوهاب
حظك اليوم توقعات الابراج الثلاثاء 6-7-2021 برج الجدي على الصعيد المهني والعاطفي
دراسة المرأة التونسية تقضي 8 ساعات يوميا في أعمال دون أجر مقابل 45 دقيقة للرجل
كريم عبد العزيز الوسامة لن تصنع تاريخي كممثل  ولهذا لا يشغلني السن ولا تقلقني آثاره